اللحظة !

اللحظة  


                                                                          

                     

ما أجمل اللحظة في حياة الأنسان حينما تكون!!!

 لحظة سرور وسعادة

لحظة ولادة مولوداً جديد

لحظة أحسست فيها بأنك تملك الدنيا وما فيها

ما أصعب لحظة الوداع، ولحظة الجنون، ولحظة الحقيقة.

ما أصعب لحظة الانفعال ،ولحظة ترقب الأنفاس الأخيرة لشخص عزيز يغادر الحياة ويصارع للبقاء فيها .

فكنت أتساءل كثيراً عن اللحظة؟ هل اللحظة بالنسبة لأشخاص هي عمر؟ وكيف تمر عليهم؟ وهل لديهم القدرة لتحمل تلك اللحظة؟ وهل القدر يصنع اللحظة أم نحن نستطيع صنع لحظة معينة في وقت معين؟ وهل وهل وهل.......... الخ.

أسئلة كثيرة راودتني ولم أستطع الإجابة عنها ،ففي لحظة قد تحب ولحظة تكره وقد تجرح من تحب ، وفي لحظة قد تنهار من طعنة شخص كان أقرب وأعز الناس إليك، وفي لحظة تشعر بالغربة بين أهلك ، وفي لحظة تنتهي صداقات دامت سنين ، وفي لحظة تكون بعيداً عن شخص يحتاج إليك ،وفي لحظة قد تبكي وتكتفي بالصمت. 

فالحظة موجودة في حياتنا ولا يمكن أن نتجاهلها ،إنها بالنهاية هي لحظة ووقت قصير، فلنجعل تلك اللحظة في حياتنا لها معنى.


إرسال تعليق

0 تعليقات